©§¤°^°¤§©¤ أبناء الصدرين الشهيدين.. لبيك ياعلي لبيك .. يا حسين ¤©§¤°^°¤§©
 
البوابةاليوميةالرئيسيةس .و .جالتسجيلمكتبة الصوربحـثالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 علي وما ادراك من علي عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jehaad_4
مراقب عام
مراقب عام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1859
تاريخ التسجيل : 07/07/2007

بطاقة الشخصية
الوطن: البحرين
msn: أروع القلوب قلب يخشى الله وأجمل الكلام ذكر الله وأنقى الحب الحب في الله
نشاط العضو:
100/150  (100/150)

مُساهمةموضوع: علي وما ادراك من علي عليه السلام   الجمعة 24 أكتوبر - 16:17

[center]



جلس أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في المسجد الجامع بالكوفة مقر الخلافة بالعراق في أفقر بيت يؤدي بابه إلي المسجد‏..‏ بينما كان معاوية ابن أبي سفيان في قصر الخضراء بالشام ينعم كأباطرة اليونان‏..‏ جلس علي رضي الله عنه مطرقا مفكرا تداعب أصابعه لحيته العريضة الناصعة البياض‏,‏ حيث استعمل الخضاب مرة لكنه تركه لأنه يخفي حقيقة شيبته ويخالف صراحة طبعه ويغير مظهره‏..‏ جلس سارحا متكدرا ليسأله أبو الأسود الدؤلي‏:‏ فيم تفكر يا أمير المؤمنين؟ فأجاب‏:‏ إني سمعت ببلدكم هذا لحنا في اللغة‏,‏ فأردت أن أصنع كتابا في أصول العربية‏..‏

فقال‏:‏ إن فعلت هذا أحييتنا‏,‏ وبقيت فينا هذه اللغة لغة القرآن سليمة بلا عوج‏..‏ ثم أتيته بعد ثلاثة أيام‏,‏ فألقي إلي صحيفة فيها‏:‏ بسم الله الرحمن الرحيم‏,‏ الكلمة اسم وفعل وحرف‏..‏ فالاسم‏:‏ ما أنبأ عن المسمي‏,‏ والفعل‏:‏ ما أنبأ عن حركة المسمي‏,‏ والحرف‏:‏ ما أنبأ عن معني ليس باسم ولا فعل‏..‏ ثم قال‏:‏ تتبعه وزد فيه ما وقع لك‏,‏ واعلم أبا الأسود أن الأشياء ثلاثة‏:‏ ظاهر‏,‏ ومضمر‏,‏ وشيء ليس بظاهر ولا مضمر‏,‏ وإنما يتفاضل العلماء في معرفة ما ليس بظاهر ولا مضمر‏..‏ قال أبوالأسود‏:‏ فجمعت من ذلك أشياء عرضتها عليه‏,‏ فكان منها حروف النصب‏,‏ تذكرت منها‏:‏ إن‏,‏ وأن‏,‏ وليت‏,‏ ولعل‏,‏ وكأن‏,‏ ولم أذكر لكن‏..‏ فذكرها قائلا‏:‏ ولم تركتها؟‏!..‏

فقلت‏:‏ لم أحسبها منها‏..‏ فقال‏:‏ هي منها فزدها فيها‏..‏ وهكذا كان علي‏..‏ من روائع بلاغته ومن فيض حكمته ومن نفحات عقله نشأت علوم كثيرة مثل علوم الفقه والنحو والحساب والزهد والتصوف وعلوم الكلام وغيرها من علوم الدين‏,‏ حتي كان الناس من علمه وهيبته يحذرون أمامه من الخطأ‏,‏ لكنه كان يردد قوله لهم‏:‏ لا يستحي من لا يعلم أن يتعلم‏,‏ ولا يستحي من يعلم إذا سئل عما لا يعلم أن يقول‏:‏ الله أعلم‏,‏ وكان يحذر من مصاحبة الجاهل حتي لا يعكس عليه جهالته‏.‏

سيرة سيدنا علي إمام المتقين تراث للمسلمين جميعا‏,‏ وليس للشيعة فقط‏,‏ إنه التراث النبيل الأعلي والأرفع والأسمي من أية مذهبية‏..‏ تراث نهج البلاغة‏,‏ تراث الإنسانية‏..‏ تراث لا حدود لعلمه لمن جاء في الحديث الشريف عنه أنا مدينة العلم وعلي بابها‏..‏ ولمن نزلت فيه ثلثمائة آية‏..‏ لصاحب الأذن الواعية التي دعا له بها الرسول صلي الله عليه وآله وسلم بعدما نزل قوله تعالي في سورة الحاقة‏:‏ وتعيها أذن واعية‏,‏ وكان علي يقول‏:‏ ما سمعت من رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم شيئا قط فنسيته‏,‏ وهو الذي روي عنه خمسمائة وثمانين حديثا‏..‏ لمن كانت المقادير تدخر سمعه ووجدانه لكلمات ستغير وجه الأرض ووجه الحياة‏..‏

لمن سمع الآيات البينات مشرقة متألقة حديثة العهد يرتلها رسول رب العالمين من بعد ترتيل جبريل‏..‏ آية من بعد آية فيشرب قلب من رضي الله عنه جمال القرآن وجلاله وأسراره وفقهه وبلاغته آية من بعد آية‏..‏ لمن صار جديرا بأن يقول‏:‏ سلوني‏,‏ وسلوني‏,‏ وسلوني عن كتاب الله ما شئم فوالله ما من آية من آياته إلا وأنا أعلم أنزلت في ليل أم نهار‏..‏ لمن حين نزلت سورة الرعد‏:‏ إنما أنت منذر ولكل قوم هاد قال رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم‏:‏ أنا المنذر وعلي الهادي‏,‏ وبك يا علي يهتدي المهتدون‏..‏ لمن كان القرآن علمه وعمله‏..‏ سابق المسلمين‏..‏ التلميذ الأول للقرآن‏..‏ ربيب الوحي‏..‏ فما أعلمه‏.‏

علي بن أبي طالب الإمام علي‏,‏ بن عبدالمطلب‏,‏ ابن هاشم‏,‏ ابن قصي‏,‏ بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن نضر بن كنانة‏..‏ علي‏..‏ أبوالحسن‏,‏ وأبوتراب‏,‏ وأبو السبطين‏,‏ وأمه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبدمناف‏,‏ أول هاشمية ولدت هاشميا وكان اسم الوليد حيدرة بمعني أسد علي اسم أبيها‏,‏ ولكن غلب عليه اسم علي الذي سماه به محمد صلي الله عليه وآله وسلم‏,‏ وجاء مولده في يوم الجمعة الثالث عشر من شهر رجب سنة ثلاثين من عام الفيل‏,‏ قبيل الهجرة بثلاث وعشرين سنة‏,‏ وقبل بعثة النبي باثنتي عشرة سنة‏..‏ ولدته فاطمة في البيت الحرام ولم يولد قبله فيه سواه‏.‏

ومن قول فاطمة‏:‏ بينما أنا أسوق هديا إلي الكعبة حيث هبل ــ إذ استقبلني رسول الله وهو يومئذ غلام شاب قبل البعثة فقال لي‏:‏ يا أماه إني أعلمك شيئا فهل تكتمينه علي‏..‏ قلت‏:‏ نعم‏..‏ قال‏:‏ اذهبي بهذا القربان فقولي كفرت بهبل وآمنت بالله وحده لا شريك له‏,‏ فقلت أعمل ذلك لما أعلمه من صدقك يا محمد‏....‏ وعندما تموت فاطمة أم علي يقوم الرسول صلي الله عليه وآله وسلم بحفر لحدها بيده ويخرج ترابه ويضطجع فيه قائلا‏:‏ اللهم اغفر لأمي فاطمة بنت أسد ولقنها حجتها ووسع عليها مدخلها‏..‏ ويسألونه رأيناك صنعت شيئا ليس لأحد قبلها فيقول‏:‏ ألبستها قميصي لتلبس من ثياب الجنة‏,‏ واضطجعت في قبرها ليخفف عنها من ضغطة القبر‏,‏ لأنها كانت من أحسن خلق الله تعالي صنعا إلي بعد أبي طالب‏...‏

وعندما أصاب مكة جدب وقحط أضر بذي العيال قال الرسول لعمه العباس وهو من أيسر بني هاشم‏:‏ يا عم إن أخاك أبا طالب كثير العيال وقد أصاب الناس ما تري؟ فانطلقا ليخففا عنه عياله ليضم الرسول صلي الله عليه وآله وسلم عليا إليه‏,‏ ويأخذ العباس جعفر‏,‏ حيث رجاهما أبوطالب أن يتركا معه عقيلا مع بقية إخوته‏,‏ وكان عقيل ضعيفا سقيم البدن‏,‏ وإخوة علي خمسة أولاد هم إلي جانبه‏:‏ طالب وعقيل وجعفر‏,‏ ومن الشقيقات‏:‏ أم هانئ واسمها فاخته وقيل هند وقيل فاطمة وأسلمت في عام الفتح‏,‏ وجمانة‏..‏ ويأتي أبوطالب وابنه جعفر للرسول ليجداه يصلي وعن يمينه علي فقال أبوطالب لجعفر صل جناح ابن عمك فقام بالصلاة عن يساره‏.‏ ولم يعد بعدها أبوطالب يتعبد الأصنام

ويشب علي في حجر النبي لا يفارقه‏,‏ ويزامله إلي الكعبة قبل الرسالة ليحطما الأصنام‏,‏ ويروي علي‏:‏ انطلق رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم إلي الكعبة فقال لي‏:‏ اجلس فجلست‏,‏ فصعد علي منكبي‏.‏ فقال لي‏:‏ انهض فنهضت‏.‏ فعرف ضعفي تحته‏.‏ قال لي‏:‏ اجلس فجلست ثم نهض بي فخيل إلي أنني لو شئت نلت أفق السماء‏.‏ فصعدت إلي الكعبة‏,‏ وتنحي هو قائلا‏:‏ ألق صنمهم الأكبر‏,‏ وكان من نحاس مؤتد بأوتاد من حديد في الأرض‏.‏ فقال رسول الله‏:‏ عالجه‏..‏ فجعلت أعالجه‏,‏ حتي استمكنت منه‏,‏ فقال‏:‏ اقذفه فقذفته حتي انكسر‏..‏ ونزلت من فوق الكعبة‏,‏ وانطلقنا نسعي بعيدا‏,‏ وخشية أن يرانا أحد من قريش وغيرهم‏....‏

علي‏..‏ كرم الله وجهه‏..‏ فهو لم يحنه لغير الله تعالي‏..‏ كرم الله وجهه‏..‏ فلم يقع علي عورة قط‏,‏ وكان إذا سقط خصمه في الصراع وأدرك أنه هالك بسيف علي‏,‏ كشف الخصم عن عورته‏,‏ كما فعل أبوسعد بن أبي طلحة في غزوة أحد فأشاح علي بوجهه تعففا‏..‏ وكان كرم الله وجهه قوي البنية‏,‏ عريض المنكبين‏,‏ ممتلئ الجسم‏,‏ عظيم العينين‏,‏ كثير الشعر‏,‏ عريض اللحية‏,‏ ربعة لا بالطويل ولا بالقصير‏,‏ ضخم عضلة الذراع‏,‏ ضخم عضلة الساق‏,‏ إذا أمسك بخصمه يكاد يلفظه أنفاسه‏,‏ وما جادل أحدا إلا أسكته‏,‏ وكان يسرع في سيره وإلي الحرب يهرول‏,‏ وحمل باب الحصن علي ظهره يوم خيبر حتي صعد المسلمون عليه ففتحوها‏,‏ وجاهد أربعون رجلا في قلب ذلك الباب فما استطاعوا‏,‏ وعندما تقدم في العمر دهمه الصلع.‏

وقد بلغ من عمق تأثيره علي الآخرين أنه اشتري عبدا فعلمه الإسلام وأعتقه‏,‏ لكن العبد لازمه‏,‏ حتي إذا مات النجاشي ملك الحبشة‏,‏ واضطربت الأمور من بعده اكتشف أن ذلك العبد هو ابن النجاشي قد اختطفه تجار الرقيق طفلا وباعوه في مكة‏,‏ فأتي قوم من الحبشة يعرضون عليه ملك الحبشة وريثا لأبيه النجاشي‏,‏ لكنه رفض الملك وآثر البقاء علي الإسلام في صحبة علي كرم الله وجهه‏..‏ ويركز الزمخشري فضائل علي بن أبي طالب في قول الرسول‏:‏ يا علي إنك أول من يقرع باب الجنة فتدخلها بغير حساب بعدي‏..‏ وأنه من افتدي الرسول ونام في فراشه مفوضا أمره إلي ربه ولم يضطرب حين دخل عليه المشركون شاهرين السيوف وكان جبريل يحرسه عند رأسه وميكائيل عند رجليه‏..‏

وأنه كان يشتري حاجات أهله ويحملها بيديه فإذا اقترب بعض مرافقيه ليحملونها عنه أبي وقال مبتسما‏:‏ أبوالعيال أحق بحمله‏!!..‏ ويرتدي وهو خليفة جلبابا اشتراه من السوق بثلاثة دراهم‏..‏ ويركب حمارا‏,‏ وقد تدلت علي جانبيه ساقاه‏,‏ وكأنه أحد فقراء البادية‏,‏ ويعزم عليه أصحابه أن يركب جوادا يليق بأمير المؤمنين فيجيبهم‏:‏ دعوني أهن هذه الدنيا‏!!‏ وأنه من أوكل إليه الرسول أمر رد الودائع لأصحابها وقت الهجرة‏,‏ وقد شهد جميع الغزوات إلا غزوة تبوك‏,‏ حيث خلفه الرسول علي النساء والأطفال قائلا له‏:‏ أما ترضي بأن تكون مني بمنزلة هارون من موسي إلا أنه لا نبي بعدي‏..‏ وأنه الممدوح بالسيادة فقد قال الرسول لابنته فاطمة‏:‏ زوجك سيد في الدنيا والآخرة‏..‏ وأنه أقضي الصحابة لقوله صلي الله عليه وآله وسلم‏:‏ أقضاكم علي. وكان عمر بن الخطاب يقول عنه أعوذ بالله من معضلة لا علي بها‏,‏ ولولا علي لهلك عمر‏..‏ وأن الرسول انقطع عن أصحابه لأجله‏,‏ فقالوا‏:‏ يا رسول الله افتقدناك‏,‏ فقال‏:‏ إن أبا الحسن وجد مغصا في بطنه فتخلفنا عليه‏..‏ وأنه جمع ثلاث مفاخر لم تجتمع لأحد سواه لما روي عن الرسول صلي الله عليه وآله وسلم قوله له‏:‏ يا علي أعطيت ثلاثا لم يعطها أحد غيرك‏:‏ صهرا مثلي‏,‏ وزوجة مثل فاطمة‏,‏ وولدين مثل الحسن والحسين‏..‏ وهو الذي أطلق عليه حين نضجت مناقبه إمام المتقين‏..‏ وفي هذا يقول علي لقومه‏:‏ تعلمون موضعي من رسول الله بالقرابة القريبة‏,‏ والمنزلة الخصيصة‏,‏ وضعني في حجره وأنا وليد يضمني إلي صدره‏,‏ ويكنفني فراشه‏,‏ ويمسني جسده‏,‏ ويشمني عرقه‏,‏ وما وجد لي كذبة في قول‏,‏ وكنت أتبعه اتباع الفصيل أثر أمه‏,‏ يرفع لي في كل يوم من أخلاقه علما‏,‏ ويأمرني بهذا الاقتداء‏..‏

وقد يأتي الحق جليا أمام من لا يريد سماعه ممن لا يستطيع إلا قوله رغم ما أصابه‏..‏ يدخل عدي بن حاتم علي معاوية بن أبي سفيان الذي يسأله عن أولاده‏:‏ أين الطرفات؟‏!‏ وكان يعني طريفا وطارفا وطرفة أولاد عدي‏..‏ فيجيبه عدي‏:‏ قتلوا ثلاثتهم يوم صفين بين يدي علي بن أبي طالب‏..‏ فقال معاوية‏:‏ والله ما أنصفك ابن أبي طالب‏,‏ إذ قدم بنيك‏..‏ وأخر بنيه‏..‏ صف لي عليا إذ قتل وبقيت‏..‏ فقال عدي‏:‏ إن رأيت أن تعفيني‏.‏ فقال معاوية‏:‏ لا أعفيك‏..‏ فعاد عدي يصف عليا بقوله‏:‏ كان بعيد المدي‏,‏ شديد القوي‏,‏ يقول عدلا‏,‏ ويحكم فصلا‏,‏ تتفجر الحكمة من جوانبه‏,‏ والعلم من نواحيه‏,‏ يستوحش من الدنيا وزهرتها‏,‏ ويستأنس بالليل ووحشته‏.

center]

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kamal1972
عضو متألق
عضو  متألق
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 173
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: علي وما ادراك من علي عليه السلام   الإثنين 10 نوفمبر - 14:39

اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علي وما ادراك من علي عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أبناء الصدرين الشهيدين :: منتدى الاسلامي :: مواضيع أسلاميه-
انتقل الى: