©§¤°^°¤§©¤ أبناء الصدرين الشهيدين.. لبيك ياعلي لبيك .. يا حسين ¤©§¤°^°¤§©
 
البوابةاليوميةالرئيسيةس .و .جالتسجيلمكتبة الصوربحـثالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الهجرة وسيلة وليست غاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kamal1972
عضو متألق
عضو  متألق
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 173
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

مُساهمةموضوع: الهجرة وسيلة وليست غاية   الإثنين 10 نوفمبر - 21:22

اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم


قلما تجد إنسانآ في هذا الكون لا يحمل في داخله قيمآ ومبادئ ،
وعلى الرغم من أختلاف الناس في ما بينهم في طبيعة تلك القيم والمبادئ
من ناحية وفي ترتيبها من حيث الاهمية من ناحية أخرى لكنهم يشتركون جميعآ
في أن الحفاظ على تلك القيم والمبادئ يستحق أن يضحي الإنسان بكل ما يملك
في سبيلها حتى لو تطلب الأمر أحيانآ التضحية بالنفس وخصوصآ اذا كانت
اذا كانت قيمآ ومبادئ إلهية ،
وأهل البيت عليهم السلام كانوا المصداق البارز والواضح في تجسيد التضحية
في سبيل الحفاظ على مايحملونه من قيم ومبادئ فإنهم قد ضحوا من أجلها بكل غالٍ ونفيس .
وتعد الهجرة عن الأوطان والديار مظهرآ من مظاهر التضحية في سبيل المبادئ
وعليه فليس عجيبآ أن يهاجر الإنسان ويترك وطنه وأهله ومحبيه لأجل حماية
وصيانة مبادئه وقيمه التي يحملها فيما اذا لم يجد للحفاظ عليها مكانآ في وطنه
بل يعد ذلك واجبا على الانسان المسلم امتثالآ لقوله تعالى ( ان الذين توفاهم
الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الارض قالوا
ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيرا )
مضافآ الى ما فعله النبي ( ص ) عندما هاجر من مكة الى المدينة عندما وجد
أن دعوته وقيمه ومبادئه لم يكن لها أن تنشر وتتسع إذا بقي في مكة ولأجل
ذلك بحث له عن مكان أخر لينشر دعوته وقيمه ومبادئه ،
الأمر الذي لا تفسير له إلا أن مبادئ الإنسان وقيمه أغلى حتى من الوطن نفسه .
ولكن الغريب والعجيب أن يهاجر الإنسان ويتحمل المصاعب والمتاعب لأجل
الحفاظ على تلك المبادئ والقيم ثم تجده قد نسى بمرور الزمن ذلك السبب
الذي هاجر من أجله وتتحول عنده الهجرة من دون أن يشعر من كونها وسيلة
للحفاظ على مبادئه وقيمه إلى كونها غاية وهدفآ ،
بل ربما أصبحت عند البعض وسيلة للقضاء على القيم والمبادئ التي كان يحملها ،
الأمر الذي يخشى معه أن تموت في نفس الإنسان تلك المبادئ والقيم بمرور
الزمن الذي يعني فقدان الإنسان المهاجر لقيمه ومبادئه مضافآ إلى فقدانه لوطنه .
ولذلك كان حري بكل من هاجر عن وطنه وأهله أن يحاول دومآ تذكير نفسه
بأنه إنما هاجر من أجل تلك القيم والمبادئ .
وأن يحافظ عليها بكل وسيلة ، وعليه أن يتذكر بأن ثمنها كان باهضآ جدآ
لا يمكن أن نعادله بدنيا زائلة مهما طال الأمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الهجرة وسيلة وليست غاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أبناء الصدرين الشهيدين :: منتدى الاسلامي :: مواضيع أسلاميه-
انتقل الى: