©§¤°^°¤§©¤ أبناء الصدرين الشهيدين.. لبيك ياعلي لبيك .. يا حسين ¤©§¤°^°¤§©
 
البوابةاليوميةالرئيسيةس .و .جالتسجيلمكتبة الصوربحـثالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تابع ماذا تعرف عن بنت الهدى ؟؟‎_3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jehaad_4
مراقب عام
مراقب عام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1859
تاريخ التسجيل : 07/07/2007

بطاقة الشخصية
الوطن: البحرين
msn: أروع القلوب قلب يخشى الله وأجمل الكلام ذكر الله وأنقى الحب الحب في الله
نشاط العضو:
100/150  (100/150)

مُساهمةموضوع: تابع ماذا تعرف عن بنت الهدى ؟؟‎_3   الجمعة 8 مايو - 6:20

جهادها واستشهادها


تُعدّ الشهيدة بنت الهدى رحمها الله رائدة العمل الإسلامي النسوي في العراق، فلم تتصدّ لهذا ‏العمل ولم تقم بمهامّه غير السيّدة آمنة الصدر، في الوقت الذي تصدّى للعمل الإسلامي في ‏أوساط الرجال عددٌ من العلماء والمفكّرين والشباب الملتزمين.
فلم تكتفِ الشهيدة رحمها الله بأن تُجاهد بلسانها وكتاباتها، بل تعدّته إلى أكبر من ذلك، حيث ‏عاشت مع الحركة الإسلامية التي نظّمها وسيّرها وقادها أخوها المرجع الديني الكبير آية الله ‏العظمى الشهيد السيّد محمّدباقر الصدر رضوان الله تعالى عليه. كانت مع الحركة الإسلامية منذ ‏انبثاقها، وما مشاريعها الإجتماعية، ونشاطاتها الثقافية إلاّ جزءً من الحركة الإسلامية المنظّمة.
عاصرت الشهيدة بنت الهدى عدّة أحداث سياسية هامة:
منها: اعتقال الحكومة العراقية المجرمة للشهيد الصدر في مستشفى الكوفة عام 1972م. ‏
ومنها: أحداث عام 1974م، حيث اعتقل عدد غفير من كوادر الحركة الإسلامية في العراق، ‏واعدام خمسة منهم.
ومنها: أحداث عام 1977م، حيث انتفضت مدينة النجف الأشرف، تلك الإنتفاضة الحسينية ‏الجماهيرية التي أرعبت نظام بغداد، ممّا حدى بهذا النظام أن يعدم عدداً من الشباب الحسينيين ‏الأبرياء بحجّة خروجهم على القوانين واثارتهم الشغب، واستدعت الحكومة آنذاك الشهيد الصدر ‏إلى بغداد وعاتبته على عدم تلبية طلباتهم في شجب هذا الأعمال واستنكارها.
وكانت الشهيدة رحمها الله تعيش عن قرب من هذه الأحداث، حيث منحتها حسّاً سياسياً ‏تستطيع بواسطته ادراك ما يجري حولها، وما سيؤول الأمر إليه.
ومنها: أحداث عام 1979م، هذا العام الذي شهد تحرّكاً سياسياً واسعاً في العراق، حيث ‏جاءت الوفود ومن شتى أنحاء العراق مجدّدة البيعة للإمام الصدر، طالبة منه المسير قدماً في ‏تطبيق حكم الله في الأرض، فأحسّت حكومة بغداد بخطورة الموقف وتفاقمهِ، وخوفاً من أن يفلت ‏زمام الأمر منها أقدمت على اعتقال السيد الشهيد الصدر في 19 رجب.
وهنا بدأ دور الشهيدة بنت الهدى لتقف موقفاً بطولياً، يُعبِّر عن عمق الإيمان وإحساسها ‏بخطورة المرحلة. فخرجت من دارهاـ دار السيّد الشهيدـ وذهبت إلى مرقد الإمام أمير المؤمنين ‏عليه السلام، وهناك نادت بأعلى صوتها: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الظليمة الظليمة، أيها ‏الناس هذا مرجعكم قد اُعتقل. فعلم الناس بالخبر، وسرعان ما انتشر، وما هي إلاّ ساعات حتى ‏خرجت تظاهرة كبرى في مدينة النجف الأشرف، مُعلنة عن سخطها واستنكارها لإعتقال السيّد ‏الشهيد الصدر، فسارعت الحكومة لإطلاق سراحه خوفاً من توسّع رقعة المظاهرات.
وما أن وصل الخبر إلى بقية المدن العراقية حتى خرجت تظاهرات واسعة في بعضها مثل ‏بغداد، والكاظمية، والفهود، وجديدة الشط، والنعمانية، والسماوة. وقد خرجت أيضاً تظاهرات ‏في بلدان اسلامية اُخرى، مثل لبنان والبحرين وايران. ‏
وعندما عرفت السلطة خطورة الموقف فرضت الإقامة الجبرية على السيّد الشهيد وعائلته ‏بهدف منعه من الإتصال بالحركة الإسلامية، وتمهيداً لتصفية أقطاب التحرك الإسلامي، ومن ثمّ ‏تصفية السيد الشهيد جسدياً. وفعلاً فقد أقدمت حكومة البعث الصليبية على جريمة كبرى حيث ‏اعتقلت الشهيد الصدر واُخته العلوية بنت الهدى في يوم السبت 19 جمادي الاُولى سنة 1400هـ، ‏الموافق 5|4|1980م، وبعد ثلاثة أو أربعة أيام تمّ تنفيذ حكم الإعدام بالسيّد الصدر واُخته ‏العلوية آمنة الصدر.
وستبقى هذه الجريمة وصمة عار في جبين كل مَنْ ينتمي إلى حزب البعث، بل وفي جبين ‏مَنْ يدّعي القومية والتقدّمية.
وبهذا أفلَ نجم المعلّمة الكبيرة والمرشدة العظيمة العلوية بنت الهدى، وفازت برضوان الله ‏وجنات عدنٍ تجري من تحتها الأنهار.‏



*******

(1) ما يرد في ترجمتها مأخوذ من معلوماتنا الخاصة عن الشهيدة بنت الهدى، ومن كتاب ‏‏«عذراء العقيدة والمبدأ الشهيدة بنت الهدى» لمؤلّفه جعفر نزار حسين. ‏
(2) كانت رحمها الله تكتب مقالاتها وكتبها بتواقيع مستعارة، هي بنت الهدى )، ( اُم ّ الولاء )، ‏‏( آـ ح )، ( آـ حـا ) انظر معجم الاسماء المستعارة وأصحابها، ليوسف أسعد داغر: 33 و 68 ‏و 83 و 180. ‏
(3) مجلّة الأضواء: العدد الأوّل للسنة الاُولى، ذي الحجة 1379هـ، حزيران 1960م.
(4) مجلّة الأضواء: العدد السابع للسنة الثانية، 1381هـ، 1961م.
(5) مجلّة الأضواء: العدد السابع للسنة الثانية 1381هـ، 1961م. ‏
(6) مجلّة الأضواء: العدد السابع للسنة الاولى 1380هـ، 1960م.
(7) مجلّة الأضواء: العدد السابع للسنة الاولى 1380هـ، 1960م.
(Cool مجلّة الأضواء: العدد السابع للسنة الاولى 1380هـ، 1960م. ‏
(9) مجلّة الأضواء: العدد السابع للسنة الاولى 1380هـ، 1960م. ‏
(10) مُلحق صحيفة الجهاد الصادر بتأريخ 20 جمادى الآخرة 1403هـ، 4 نيسان 1983م. ‏
(11) مجلّة الأضواء: العدد التاسع للسنة الاُولى ربيع الثاني 1380هـ، تشرين الأول 1960م.
(12) مقدّمة قصة: «صراع من واقع الحياة».
(13) مقدّمة «الفضيلة تنتصر».
(14) مقدّمة «الفضيلة تنتصر».‏
(15) مقدّمة «الفضيلة تنتصر». ‏
(16) انظر معجم المؤلّفين العراقيين 1: 34، معجم المطبوعات النجفية: 97و 108 و 264 و ‏‏213.
(17) مستدركات أعيان الشيعة 3: 4.





{{بنت الهدى هي القدوة لكل امرأه مسلمه}}


منقووووووووول للفائده

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع ماذا تعرف عن بنت الهدى ؟؟‎_3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أبناء الصدرين الشهيدين :: آل الصدر :: الشهيدة أمنة الصدر (بنت الهدى )-
انتقل الى: